الخلايا السليمة - الجسم السليم

طاقة طبيعية وحيوية للرياضيين

كتبه 
الإثنين, 30 كانون2/يناير 2017 16:19
لا وجود للطاقة بدون يوبيكوينول Ubiquinol
لا وجود للطاقة بدون يوبيكوينول Ubiquinol (© Monkey Business Images, Shutterstock)

الجميع يعرف مرافق الإنزيم Q10 الموجود في الكريمات المقاومة للشيخوخة أو المكملات الغذائية. ويوبيكوينول Ubiquinol هو الصورة الأكثر فعالية والأسرع تمثيلاً في الجسم من مرافق الإنزيم Q10. وإلى جانب المنتجات المصنعة على أساس مرافق الإنزيم Q10، والمنتشرة بشكل جيد في مجال التجميل، فإن المنتجات على أساس يوبيكوينول Ubiquinol التي يتم تناولها عن طريق الفم تبدو الآن أكثر انتشارًا بالأسواق الأوروبية. ولكن مزايا هذه المادة الضرورية بالنسبة للرياضيين ما تزال مجهولة بالنسبة إلينا.


ففي اليابان على سبيل المثال، يختلف الأمر كليًا. حيث أن مادة يوبيكوينول Ubiquinol معروفة منذ زمن طويل، وهي معروفة كمكمل غذائي بالنسبة للرياضة، وللرفاهية عالية المستوى. سواء كان الفريق القومي النسائي في اليابان الذي حاز على بطولة العالم في كرة القدم، أو اللاعبين الرياضيين اليابانيين الذين شاركوا في الألعاب الأولمبية، فإن يوبيكوينول Ubiquinol، الذي يطلق عليه الجميع "يوبي" حاضر في كل مكان. وكذلك رافعة الأثقال اليابانية، الآنسة هيرومي مياكي، التي حصلت على الميدالية الفضية في دورة الألعاب الأولمبية في 2012، قد أشارت إلى شعورها "بالكثير من الطاقة"، حتى بعد جلسات التدريب المكثف، منذ أن أدخل يوبيكوينول Ubiquinol كمكمل غذائي، بواقع 200 إلى 300 مجم يوميًا، في برنامج الإعداد خلال السنة التي سبقت دورة الألعاب الأولمبية.


لا وجود للطاقة بدون يوبيكوينول Ubiquinol
يوبيكوينول Ubiquinol موجود بشكل طبيعي في جسمنا. يشبه هذا المغذي الدقيق الفيتامينات ويمكن تصنيعه في الجسم بصورة طبيعية، كما يوجد أيضًا بكميات صغيرة في معظم الأغذية الطبيعية تقريبًا. يوبيكوينول Ubiquinol موجود بالجسم في صورتين مختلفتين: مرافق الإنزيم Q10 ويوبيوكوينول. ويمكن تمثيل يوبيكوينول Ubiquinol مباشرة من قبل الجسم البشرة بدون تنشيط، ليصبح بذلك متاحًا بشكل فوري. ويتواجد في معظم الأحيان بهذه الصورة في أجسامنا.


لا يمكن للجسم القيام بوظائفه بدون يوبيكوينول Ubiquinol. فهذه المادة الحيوية ضرورية لعملية تحويل الغذاء إلى طاقة على مستوى الخلية. حيث يجب أن يكون لدى الخلية كمية كافية من يوبيكوينول Ubiquinol لضمان حيويتها وقدرتها على التحمل. ويعمل يوبيكوينول Ubiquinol أيضًا كمضاد قوي للأكسدة. حيث يعمل على حماية الخلايا من الأضرار التي تسببها الشوارد الحرة : البقايا الضارة الناجمة عن التأثيرات السلبية للبيئة العدائية. وهذه الشوارد الحرة عبارة عن فضلات ناجمة عن عملية التمثيل الغذائي، وتتزايد أعدادها تدريجيًا في الجسم. تقلل مضادات الأكسدة مثل يوبيوكوينول من علامات الشيخوخة، ويمكنها تقوية الجهاز المناعي.


مقاومة التعب والإجهاد
يبدأ نشاط التمثيل الغذائي في التباطؤ بعد بلوغ 25 عامًا. فلم يعد الجسم قادرًا على تلبية احتياجات الجسم من الطاقة عن طريق تصنيع يوبيكوينول Ubiquinol داخليًا (أي إنتاجه بشكل طبيعي في الجسم) بسبب تعرضه لعوامل الشيخوخة، وبعض العوامل الطبيعية الشديدة. بعض الأمراض قد تؤدي لحدوث نقص في مادة يوبيكوينول Ubiquinol في الجسم، وكذلك التعرض للضغوط بشكل مستمر. ولا تستطيع التغذية العادية توفير سوى 10 مجم من يوبيكوينول Ubiquinol في المتوسط للجسم يوميًا. وهذه الكمية قليلة للغاية وغير قادرة على تلبية الاحتياج المتزايد. ويظهر هذا النقص في الشعور بالتعب، وضعف عام، وآلام العضلات. وفجأة، يصبح من الصعب بلوغ بعض مستويات الأداء أو المحافظة عليها. نشعر بالتعب عند بذل أقل الجهود، ونفقد حيويتنا. الإرهاق العضلي المؤلم، والرعشة والانقباضات العضلية كلها أعراض تشير إلى وجود نقص أيضًا. يمكن لكل هذه الأعراض أن تختفي لدى تناول مكمل غذائي على أساس يوبيوكوينول.

قراءة 325 مرات آخر تعديل على الإثنين, 30 كانون2/يناير 2017 14:54
قيم الموضوع
(0 أصوات)